التراث الشعبي

[lightbox style=”modern” image_path=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/baalbak.org-133.jpg” popup=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/baalbak.org-133.jpg” link_to_page=”” target=”” description=”” size=”portrait_thumb”]

[lightbox style=”modern” image_path=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/baalbak.org-62-croped.jpg” popup=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/baalbak.org-62-croped.jpg” link_to_page=”” target=”” description=”” size=”portrait_thumb”]
[lightbox style=”modern” image_path=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/28_resize.jpg” popup=”http://baalbak.org/wp-content/uploads/2011/06/28_resize.jpg” link_to_page=”” target=”” description=”” size=”portrait_thumb”]


فولكلور : التراث الشعبي هو مصطلح عالمي، ويشمل كل إبداع تقليدي لشعب من الشعوب سواء كان بدائياً أم متحضراً: الشعر، النثر، العادات، الاساطير، الحكايات، الأمثال، الأغاني….

الحكايات والأساطير : ليالي الشتاء الطويلة خلقت هذا النوع من التراث الشعبي فبعلبك مدينة موفلة في القِدم لها حكاياتها وعاداتها وأساطيرها ولكل معبد من معابدها أسطورة وابطالها آلهة وشياطين وجنّ… حيث قالت احدى الأساطير ان الشيطان أشمودي قد بناها لقابيل بن آدم عندما قتل اخاه هابيل من عام 133 للكون. الأمثال:جمع مثل اي تمثّل بالشيء: ضربه مثلاً والمثل من التمثييل ومعناه تشبيه شيئ بشيئ. ترويها الناس اليومية وتستخدم المفردات العامية ,اسلوبها هي عامية مهذبة.
الأغنية الشعبية: تراث فلكلوري عريق وهي أنواع:
الأغنية الموروثة: دلعونا ن الروزانا، أبو الزلوف، الهوّارة، جملو، سكابا،…(الدلعونا من الدلعن رمز لإسم الحبيب) – الروزانا( الفتاة العاقلة الرزينة أو الرصينة) – ابو الزولف(من الزلفاء – البركة – الروضة) العتابا والميجانا ( فن شعري يعبر عن قضايا المجتمع ، اشتهرت العتابا في بعلبك وظهر عدد من شعراء هذا الفن: رامح مدلج – سعيد الأطرش – رفعت مبارك – قاسم فرحات – عباس كركلا وغيرهم. الموّال

الزّجل:
فن شعري، يعتمد اللهجات العاميّة ويتبّع الأوزان الخليلية، ويقام في بعلبك سنوياً حفل زجلي في قلعة بعلبك يشارك فيه أهم شعراء الزجل في لبنان.

الدبكة: “دبك” ضرب الأرض برجله وبشدة، هي فن تراثي فلكلوري يتضمن حركات راقصة لا تقتصر على بعلبك ولكن الدبكة البعلبكية تتميز بتوقيع الخطوات وسرعة الحركة وقوة الخبطة ومن أهم الفرق البعلبكية للدبكة هي: هياطل بعلبك – المجد – الفوارس وغيرهم وهذه الفرق تقيم حفلات لبنانية وعالمية .


الرقص الشعبي:
فرقة كركلا : انطلقت من بعلبك تحمل التراث المحلي ملونا بالتقنية المعاصرة للفن الحديث، والىن هي فرقة عالمية فتحت لها ابواب الدول لتستقبل حضارة من بعلبك تختصر حضارة روما.

مؤسسها: عبد الحليم كركلا
عبد الحليم كركلا (مواليد 1938) موسيقار لبناني من مواليد بعلبك لعائلة مسلمة شيعية، والده الشاعر الكبير عباس كركلا، ووالدته رمزة حمية. تزوج من حنينة منصور كركلا وله منها ولدان، ايفان (مخرج) وأليسار (مصممة الرقص في المسرح).
دراسته :
درس الفنان عبد الحليم كركلا علوم المسرح الراقص وتاريخه في لندن وباريس بين العامين 1962 و1966، كما درس في باريس أيضاً علم الفولكلور العالمي.
انجازاته الرياضة
سطع نجمه في عالم الرياضة، إذ حاز بطولة لبنان في لعبة القفز على الزانة مرات عدة، كما برز في الألعاب الرياضية الأخرى كسباق الـ 100 والـ 400 متر، وأيضاً في القفز العالي والطويل.

تأسيس فرقة كركلا أسّس فرقة كركلا في العام 1968، التي ضمّت نحو 14 عضواً، وبدأ إبداعه الفني المتميز والمتكامل، يلوح في أفق لبنان والعالم العربي، مستوحياً أعماله المسرحية الراقصة من مسيرة بدوي في الصحراء، حيث الموسيقى الفطرية تنبعث من أقدام جمل أو فرس على رمال الصحراء. في العام 1982، رعى الملك حسين ملك الأردن الراحل، الجولات التي قامت بها الفرقة في أوروبا وأميركا، وكانت رعاية الملك حسين لهذه الجولة نتيجة تأثره بعملها ‘الخيم السود’ الذي يتحدث عن الحياة البدوية.

جوائز تقديرية
حاز الفنان عبد الحليم كركلا وفرقته أوسمة تقدير وثقافة عدة منها: وسام تقدير وثقافة من مؤسسة شكسبير الملكية، ومن رئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة، ومن الرئيسين اللبنانيين إلياس الهراوي والعماد اميل لحود. وحاز أيضاً وسام التقدير من الرئيس زين العابدين بن علي ومن مهرجانات جرش وقرطاج.
أعمال فرقته
أبرز أعمال ‘فرقة كركلا’:
اليوم وبكرا ومبارح 1972.
غرائب عجائب وعجائب غرائب (1974).
الخيم السود (1977).
طلقة النور (1980).
ترويض الشرسة (1982).
أصداء (1985).
حلم ليلة شرق (1990).
أليسار ملكة قرطاج (1995).
الأندلس المجد الضائع (1997).
ليلة قمر (1999).
ألف ليـلة وليلة (2002).