مفتي بعلبك والهرمل: تبادل عمليات الاختطاف بين عرسال وآل جعفر ليس سياسيا

اكد مفتي بعلبك والهرمل الشيخ بكر الرفاعي لصحيفة “الشرق الاوسط”، ان تبادل عمليات الاختطاف بين عرسال وآل جعفر ليس سياسيا ولا ينطلق من خلفيات طائفية، موضحا أن خمسة صهاريج محملة للمازوت كانت تعبر باتجاه الأراضي السورية، فاختطف أحدها الذي يقوده حسين جعفر، مرجحا أن يكون الأمر على خلفيات مالية.
وقال: “حين شاع الخبر، لم تتضح خلفيات الحادث بالنسبة لبعض أفراد آل جعفر، فشرعوا إلى اختطاف سبعة أشخاص عشوائيا، أفرج عن اثنين منهم”، لافتاً إلى أنه “حين اتضحت الصورة أن الخطف تم في منطقة وادي الخيل الحدودية، هدأ الوضع، وتيقن آل جعفر أن أهالي عرسال لا علاقة لهم بالحادث”.
ونقل عن أهالي عرسال قولهم إنهم يعتبرون اختطاف حسين جعفر، بمثابة اختطاف فرد منهم، لافتا إلى أنهم حريصون على عودته”. وأشار إلى محاولات حثيثة للوصول إلى مكان وجوده. أضاف: “بدأت الأمور كبيرة، وما لبثت أن بدأت تصغر”، مشددا على أن المنطقة تؤمن أن العشيرة أكبر من الطائفة والمذهب والخيارات السياسية، ويجب مقاربة الموضوع من هذه الزاوية وليس من زاوية سياسية أو مذهبية”.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة