«دور الأديان» لمناسبة البشارة في بعلبك

نظمت جمعية «مركز باسل الاسد الثقافي الاجتماعي» لقاء في مركزها في بعلبك، لمناسبة عيد البشارة، بعنوان: «دور حوار الاديان في صون وحدة لبنان»، شارك فيه راعي أبرشية بعلبك والبقاع الشمالي المارونية المطران سمعان عطا الله، رئيس المجلس السياسي في «حزب الله» السيد ابراهيم امين السيد، في حضور النائبين اميل رحمة وكامل الرفاعي، الوزير السابق غازي سيف الدين، مسؤول «حزب الله» في البقاع محمد ياغي، رؤساء بلديات وفاعليات سياسية واجتماعية.
{ قدم اللقاء رئيس اللجنة الثقافية الياس حليم الهاشم، ثم تحدث المطران عطاالله الذي رأى ان «حوار الاديان هو الشرط الرئيسي لبنيان وحدة الوطن وصونه تأمينا لامن المواطن وأمانه، خصوصا وان الاديان تبشر بالحق وتنادي بالاخلاق».
{ بدوره أكد السيد «رفض القتل والمجازر باسم الدين»، وقال: «فيما نتحدث عن حوار في ما بيننا، فان المعركة في مكان آخر والخطر والعنف والضرر ايضا».
ودعا «من اجل العمل لمستقبل لبنان، لاننا نريد ان نكمل معا لا ان ننهزم أمام القتلة والمجرمين «.
ورأى ان «تحويل المشاعر الى حقد وكراهية بين ابناء الوطن يهدف الى تحويل مشروع المواجهة مع العدو الى مشروع مواجهة داخلية، ومشروع وحدة المجتمع الى التقاتل والانقسام باسم الدين».

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة