بعلبك: مجلس عزاء عن أرواح ضحايا المتفجرات

اقامت  بلدية بعلبك مجلس عزاء عن ارواح ضحايا متفجرات طرابلس والضاحية الجنوبية في مسجد يقظان اليحفوفي في بعلبك، في حضور النائب كامل الرفاعي، المطران الياس رحال، رئيس بلدية بعلبك حمد حسن، مفتي بعلبك بكر الرفاعي، المسؤول عن التبليغ في “حزب الله” الشيخ تامر حمزة، المسؤول عن الشؤون البلدية والاختيارية في “حركة امل” مصطفى السبلاني.

والقى رئيس البلدية حسن كلمة رأى فيها ان “الدم اللبناني الطاهر الذي سقط على مذبح الوطن يجري في عروق كل اللبنانيين، وهذا يتطلب وعينا وتعاضدنا وتكاملنا لرفض الفتنة ونبذ العنف والحفاظ على وحدة العيش المشترك والسلم الاهلي بين مكونات الوطن الواحد المتمايز بتنوعه الطائفي”.
والقى الرفاعي كلمة اكد فيها ان “الحق في الحياة مقدس ومجرد الاعتداء على حق الحياة لفرد هو كالاعتداء على الجماعة والمسألة تتعلق بحق الحياة المقدس وعدم تهديد خلق الله. وما جرى في لبنان هو تعرض لمجموعة داخل المسجد في طرابلس وابرياء في الضاحية بهدف فتنة قابلناها في بعلبك بوحدة صف وفتح قنوات ومد الايدي والجسور. وكلما ايقظوا نار الفتنة، سنعمل على اطفائها، ولن تأتي بنتيجة، وثمة حرائق متنقلة مشتعلة سنقابلها برسائل التفاهم والمحبة والعيش الواحد”.
والقى حمزة كلمة اسف فيها “لزرع ادوات تفكيك وتفخيخ الامة على اساس عرقي وديني”، رافضا ما يحصل من “تصنيف للامة على اساس طائفي وعرقي وديني”. ودعا الى “العمل من اجل تقوية صفوفنا كي لا يستطيع الاعداء اختراقنا”.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة