ندوة عن مضار التدخين ومخالفة القانون 174 في بعلبك

نظمت  وزارة الصحة بالتعاون مع بلدية بعلبك ندوة عن مضار التدخين ومخالفة القانون 174 في اوتيل كنعان في بعلبك، حضر الندوة قائمقام بعلبك بالتكليف قيصر الديراني، رئيس قسم الصحة في البقاع الدكتور محمد الحاج حسن، رئيس جهاز الدفاع المدني في المنطقة علي شكر شكر، رئيس جهاز امن نفوس بعلبك النقيب هشام ايوب، رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن وفاعليات سياسية صحية اجتماعية مدراء مستشفيات حكومية وخاصة وممثلين عن الجمعيات الاهلية ومهتمين.

وتحدث ممثل وزير الصحة فادي سنان، فأشار الى “ان التدخين لم يكن يوما الا شعورا كاذبا للراحة والطمأنينة والدراسات اكدت انه آفة حقيقية تفقد الانسان قدرته على العمل والمشاركة في الانتاج، فالحياة لم تعد تقاس بعدد السنين بل بالفترات التي يمكننا ان نعيشها براحة وطمأنينة.

اضاف :”وزارة الصحة لم تكن في يوما من الايام ضد التدخين والمدخنون اهلنا واخوتنا ولكن من خلال اقرار القانون 174 والذي اقره المجلس النيابي بالاجماع يعمل على حماية غير المدخنين لانهم يتنشقون حوالى 30 بالمئة من الدخان ونعمل على حماية المدخنين وصولا الى الاقلاع لاننا نريده انسانا سليما لنحافظ على سلامته وشيخوخته. من يريد ان يدخن فليدخن لكن ليحافظ على اهله وابنائه واخوته ويبعدهم عن خطر ارتضاه لنفسه واثبتت الدراسات ان معظم اللبنانيين مدخنين بما فيهم الاطفال بين 15 و15 سنة، وهذه ظاهرة يجب التوقف عندها وكأنها اصبحت من عاداتنا وخصوصا في القرى وهناك ارتباط عضوي بين الدخان والمخدرات. ونعمل على ادخال موضوع التدخين في المناهج التربوية في لبنان ونأمل بمساعدة الجمعيات الاهلية والاندية الثقافية ورجال الدين في هذا الموضوع”.

وختم :”ابلغكم بان وزارة الصحة العامة هي بعصدد فتح عيادات في مختلف المستشفيات الحكومية لمساعدة المواطنين الراغبين في الاقلاع عن التدخين”.

بدوره رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن، اكد على “مواصلة العمل من اجل بعلبك وامنها الصحي والغذاء وعدم الاضرار بصحة المواطن، شاكرا الاجهزة الامنية والجيش على عملهم في تخفيف احتقان الشارع بعد احداث قبل اول امس”.

وشدد على “ضرروة احترام النظام العام من اجل مجتمع مثالي والعمل على تطبيق القانون في وزارة الصحة لان دورنا يتكامل معهم وهذا من الاولويات”.

وتطرق الى الوضع الامني وقال :”اجتماعنا هو قهر للمتآمرين على المدينة والبلد والسلم الاهلي والذين يعملون على الاصطياد بالماء العكر، وستبقى بعلبك عصية على المؤامرة نعمل من اجل ظروف صحية سليمة”، متمنيا على السياسيين ان يتقوا الله بتصريحاتهم لانهم يجهلون طبيعة وتربية ابناء بعلبك لان الموضوع فردي وعملنا على تطويقه”.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة