باسيل في جولة على البقاع الشمالي والهرمل: علّها البداية لمشاريع هذه المنطقة المحرومة

Posted by:

جال وزير الطاقة والمياه جبران باسيل في منطقة البقاع الشمالي والهرمل، استهلها بجولة على امتداد مجرى العاصي وزيارة لموقع السد، حيث استمع من أحد مهندسي المشروع الى شرح عن معوقات العمل ومطالب الشركة المتعهدة، وعرض لبعض أصحاب الاملاك على عدم قبض المستحقات.

ثم انتقل الى بلدة القاع، وتفقد بئر الجبل المطلة على البلدة، وافتتح المشروع الجديد لضخ مياه الشفة الى البلدة، في حضور النائب مروان فارس والوفد المرافق. المحطة الثالثة كانت قداساَ احتفالياً في قاعة كنيسة مار الياس، في حضور فارس والنائب اميل رحمة وفاعليات البلدة والاهالي. وعرض كاهن الرعية الاب اليان نصر الله الصعوبات التي مرت على القاع.
وبعد مطالبة فارس بالاسراع بمشروع العاصي والمحافظة على النفط “الذي ثبت وجوده في القاع”، رأى باسيل في تدشين المشروع الجديد “بداية في القاع والمنطقة”، منوها بما قدمه أبناء القاع للوطن من تضحيات. وتناول موضوع “الاعتداءات على الاراضي في القاع”، فرأى ان “ثمة مَن يحاول الإفادة من الازمة في سوريا ومضاعفاتها”، مذكرا بان سياسة النأي بالنفس التي تعتمدها الحكومة “تعني إبعاد لبنان عن المشكلات العربية – العربية والاسلامية- الاسلامية، وليس التخلي عن مسؤولياتها حيال شعبها. الدولة التي تحترم شعاراتها تنفذها من خلال حماية ناسها وتحييدهم عن المشكلات”.
ثم انتقل باسيل برفقة وفد من الوزراء الى البقاع الشمالي، فزار بلدة رأس بعلبك حيث أقيم حفل في صالون كنيسة البلدة، وكان في استقباله راعي ابرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، والنائبان اميل رحمة ومروان فارس، ورئيس المجلس البلدي هشام العربي والمخاتير وحشد من الاهالي.
وقال باسيل إنها الجولة الاولى لمنطقة البقاع الشمالي، “علَّها تكون بداية مشاريع لهذه المنطقة المحرومة”. ودعا الى “تعاون الادارات الرسمية مع المجتمع المدني”، واعداً بـ”انشاء مشروع سد العاصي قريباً، وخصوصاً أن الاعتماد اللازم له موجود”.

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة