وفد ايطالي زار قلعة بعلبك وكانتيني اكد اهمية حماية الارث الثقافي

زار المدير العام للتعاون الايطالي في وزارة الخارجية الوزير المفوض جان باولو كانتيني، قلعة بعلبك التاريخية، يرافقه السكرتير الاول في السفارة الايطالية بالما دامبرازيو ومدير مكتب التعاون الايطالي في لبنان غويدو بينيفيتو، وكان في استقبالهم رئيس بلدية بعلبك حمد حسن واعضاء المجلس البلدي وفاعليات اختيارية.

وخلال جولة قام بها الوفد الضيف في ارجاء القلعة مستكشفا معالمها، تحدث كانتيني، فقال: “وجودي في هذا الموقع الاثري يعني الكثير لكلينا، اذ نحن كبلدين على حوض البحر المتوسط تجمعنا علاقات تاريخية”، لافتا الى ان “ايطاليا التزمت دعم لبنان في تاريخه الحديث وما زالت تدعمه، خصوصا في الآونة الاخيرة، في ظل الازمة السورية التي تؤثر على لبنان”.

وتطرق الى “مشاريع عديدة نفذت في بعلبك، اهمها حماية الارث الثقافي، وهو من اهم النشاطات التي نود ان نتابعها ونقوم بتنفيذها الى جانب البنك الدولي بهدف تأهيل عدد من المشاريع، منها مسارات الزوار داخل القلعة”، لافتا الى ان “الهدف ليس فقط المحافظة على القيمة التاريخية للموقع، انما السماح للسكان المحليين وللبلدية الاستفادة من الزيادة في عدد السياح الذين سيأتون نتيجة هذه الاعمال التي ستنفذ”، مؤكدا التزام دولته بهذا المشروع، وقال: “سألبي دعوة رئيس البلدية لزيارة القلعة مجددا لافتتاح المشروع”.

بدوره، شكر رئيس البلدية كانتيني والوفد المرافق على الزيارة، لافتا الى “الجهود الكبيرة التي تبذل بين البلدية ومكتب التعاون الايطالي، من خلال المشاريع التي نفذت وتلك التي سيتم تنفيذها لاحقا، منها، دعم المزارعين بأقنية الري وإعادة ترميم سراي بعلبك الحكومي وترميم الموقع الاثري لحمايته”، متمنيا ان “تتعزز روابط العلاقة بين بعلبك وايطاليا بالمزيد من المشاريع التنموية”، معللا عدم وجود السياح في القلعة الى “الازمة السورية وما خلفته من تداعيات كثيرة على المدينة”، آملا ان “تستمر الحكومة الايطالية عبر مكتب التعاون الايطالي في تقديم المشاريع ودعم البيئة المحيطة بمعلم بعلبك الاثري”.

ثم قدم لكانتيني هدية تذكارية عبارة عن صورة قديمة لقلعة بعلبك.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.