مقال للزميل حسين درويش

بعلبك ـ حسين درويش
لن نسمح لعصابات الجهل ومعاول الهدم ومطارق التكسير ان تقترب من حضارة روما على تخوم السلسلة الشرقية او من هذه الارض التي انجبت ابطالا مدافعين عن العرض يقول البقاعيون.
سنهزم البرابرة والغزاة الجدد في عقر دارهم قبل ان يدنسوا ارض القداسة والايمان كما فعلوا في نينوى ومعلولا ستبقى كنائس البقاع تقرع اجراسها ومساجدها تصدح بكلمات الله واكبر ولن تحولوها الى رماد سنبقى نمثل الاسلام الحقيقي ونرفع راية التعايش. سنواجه هذا الفكر وحامله او ليس الصبح بقريب وآن الاوان لهذا الفجر ان يبكر بالبزوغ كغير عادته، ولربيع آذار وموعد تفتح الازهار ان يزيح الابيض من امام تحرك موعود ومرتقب لابطال من بلادي في خطوة استباقية يقتلعون بها شرور الكفر والتكفير الذي يهدد دساكرنا وقرانا وبلداتنا ومزارعنا على الحدود الشرقية.
من القاع ومشاريعها وصولا الى رأس بعلبك فالفاكهة وجديدتها، فالعين والنبي عثمان وعرسال كما اللبوة ويونين ومقنة، نحله بعلبك دورس بريتال الطيبة حورتعلا الخريبة والسرعينين الفوقا والتحتا، الناصرية قوسايا رعيت دير الغزال كفرزبد وغيرها وعنجر ومجدلها على تخوم الزبداني وطريق المصنع يقول الاهالي ساعة الصفر والحسم.
وبالعودة الى بعلبك فهي احد اهم المدن اللبنانية التي عاشت وما تزال غياب المهرجانات ومواسم السياحة الخارجية والداخلية بسبب ما يجري خلف الحدود ما يطرح السؤال وبالحاح حيال الوضع الامني المضطرب الذي تعاني منه عشرات البلدات والبلديات.
} بعلبك }
تعاني بلدية بعلبك من اوضاع مالية صعبة كما معظم البلديات التي يرتكز فيها الدخل البلدي على السياحة وهذا سبب موقعها الجغرافي على مرمى حجرمن السلسلة الشرقية ما يربطها والى حد كبير بالاوضاع الامنية ووجهة الاستهدافات التخريبية الناتجة عما يجري في سوريا لا بل تتعداها الى تحد اضافي ناجم عن كم النزوح السوري في المدينة في هذه المرحلة والذي جعل من اليد العاملية السورية عاملا منافسا لليد اللبنانية المحلية اضافة الى تخلي الدولة عن مسؤولياتها تجاه انماء المدن النائية في الاطراف وحصر الاهتمام بالامن المتفلت قسرا وبالخطط الامنية لا الانمائية بحيث باتت هذه المناطق لا تجد نفسها الا بالاعلام الامني وهناك من يطرح السؤال عن جدوى واهداف تأخير الاموال العائدة لهذه البلديات من الصندوق البلدي المستقل وحصة البلديات من الاتصالات الخليوية وهذا بالحد الادنى ما يمكنها من القيام بواجباتها.
} الواقع السياحي }
لم تكف حالة الصراخ والمناشدة من القيمين والمسؤولين والمرجعيات السياسية البعلبكية بوضع خطة استثنائية تعوض البلديات التراثية (الاثرية) بحيث ان بلدية بعلبك كما سائر البلديات الحدودية تعاني دخلاً مفقوداً ضائعا فرضته طبيعة المرحلة في السنوات الاخيرة ووفق احصاء 2003 دخل الى مدينة بعلبك وفق شباك التذاكر من الزائرين الاجانب واللبنانيين والعرب 250.000 زائر في حين انه في العام 2014 انخفض عدد الوافدين الى ما دون المستوى باضعاف وصولا الى 10.000 ما يعني نسبته واحد الى خمسة وعشرين زائرا. بحيث اصبح ما تتقاضاه البلدية من عائدات المواقع الاثرية لا يكفي كلفة موظفي وعمال البلدية داخل المعلم الاثري نفسه وهذا ما يجعلنا نتوقف امام سؤال كان يطرح نفسه دائما حول ان بلدية بعلبك هي من اغنى بلديات لبنان، لكن امام هذا الواقع يمكننا ان تقول ان هذا كلام اصبح من الماضي البعيد ومنذ ما قبل2003 فعائدات المعلم الاثري وقلعة بعلبك كانت تساوي اضعاف حصة البلدية من الصندوق البلدي المستقل الذي باتت تنتظره كغيرها من البلديات على احر من الجمر ويمكننا اختصار الواقع الحالي على الشكل التالي.
– ما تتقاضاه بلدية بعلبك من الصندوق المستقل لا يكفي رواتب وموظفي ومستخدمي ومياومي المجلس البلدي.
– ورغم محاولات المجلس البلدي الحثيثة لرفع نسبة الجباية من المكلفين فالوضع الاقتصادي المتردي والركود الحاصل نتيجة الوضع الامني يحولان دون رفع نسبة الجباية في ظروف استثنائية غير عادية امنية ومناخية، (مواسم الصقيع التي اضرت بالاشجار المثمرة العام الماضي كرز، مشمش، خوخ، دراق ولوز)..
– الانعكاس السلبي للسياحة ما ادى الى تدني مستوى الدخل الفردي في المدينة عموما وانعكاس ذلك على استيفاء الرسوم البلدية.
} رئيس بلدية بعلبك }
الديار زارت رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن واطلعت على خفايا وزوايا المشكلة التي تتعرض لها المدينة في ظل غياب بدائل الموسم السياحي والمهرجانات الدولية وما يملكه من طروحات وحلول لابعاد المشكلة التي تعاني منها البلدية منذ 11 عاما حيث كان لا بد من اتخاذ بعض الخطوات الملحة والممنهجة ضمن خطة واضحة المعالم والتوجه للحؤول دون الوقوع في المجهول
} خطة بديلة }
قامت بلدية بعلبك بوضع خطة تنموية استراتيجية بالشراكة مع مدينة اكس ان برفانس الفرنسية وتوجهت من خلال هذه الخطة الى سفارات ومؤسسات المجتمع الدولي الصديق من اجل تأمين الدعم المادي لبعض المشاريع الاستراتيجية الملحة والتي يمكن ان تنقل المدينة من واقع معاش تتخبط فيه الى واقع آخر افضل وواعد ومن احد ابرز الخطوات التشاركية انشاء معمل لفرز النفايات ومطمر صحي بالتعاون مع وزارة التنمية للشؤون الادارية وبتمويل من الاتحاد الاوروبي وبما يمكنه من خلف فرص عمل جديدة، وتغيير الواقع البيئي والمناخي في المنطقة.
ـ اما الخطوة الثانية فهي تحرك المجلس البلدي نحو الوزارات ذات الصلة ومنها المالية، السياحة، الصناعة، البيئة والتعليم العالي من اجل العمل على حلحلة بعض الامور العالقة مثل تأمين قطعة ارض من اجل بناء مركز محافظة جديد لمنطقة بعلبك الهرمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الدفاع الوطني.
} خطة استثنائية }
لهذه الغاية التقى رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن بوزير السياحة ميشال فرعون لبحث خطة استثنائية بديلة في ظروف استثنائية بهدف تنشيط السياحة الداخلية وتم الاتفاق مع لجنة مهرجانات بعلبك الدولية على اقامة المهرجانات داخل قلعة بعلبك الاثرية وعلى مدرجاتها وهياكلها الرومانية انسجاماً مع رغبة المواطنين والبعلبكيين الجامحة لاقامة المهرجانات حصراً داخل الاثار لما لذلك من اثر مادي ومعنوي بالعودة الى ذاكرةا لماضي وايام صباح، وام كلثوم وفيروز(…) وبعودة ابناء المدينة الى احضان القلعة والى احالة الفولكلور اللبناني يقول رئيس البلدية.
} انمائياً }
فالتواصل بحسب حسن الذي لا بد منه يقتضي التواصل مع وزارة الداخلية والبلديات ومع وزارة المالية من اجل تحريك المستحقات البلدية كي يتسنى للبلدية القيام بواجباتها الخدماتية التي تعطلت معها كل المشاريع بعدما بتنا نبحث عن مصادر تمويل كي نتمكن من متابعة واجباتنا تجاه اهلنا بالحد الادنى المفقود وهذا ما اضطرنا لاعتماد سياسة صارمة وتسطير انذارات من اجل استيفاء بعض الرسوم المفروضة على المؤسسات والوحدات السكنية من اجل تأمين الرواتب والاجور وبعض اللوازم الاساسية للورش الفنية.
} القصر البلدي ومركز المحافظة }
لا يفصل بين سراي بعلبك الحكومي مركز المحافظة الحالي والسجن وبعض الوزارات ومبنى بلدية بعلبك سوى ساحة وسط المدينة وشارع لا يتعدى الخمسة امتار وعمر البناء في المرفقين الحيويين يتجاوز المئة سنة لكل منهما فالسراي احرقت مرتين واعيد ترميمها اما المبنى الحالي للبلدية: كما يقول الدكتور حمد حسن فهو لا يتناسب مع واقع المدينة الاثري وحجم الخدمات والمراجعات المطلوبة وهنا لا بد من الاشارة الى انه وحسب خطة الارث الثقافي فسراي بعلبك الحكومي ستكون المركز المستقبلي لبلدية بعلبك بعد استكمال عملية الترميم المتوقعة والممولة من مجلس الانماء والاعمار بهبة ايطالية مقدمة من اجل ذلك وذلك بعد بناءمركز موعود للمحافظة على مدخل مدينة بعلبك الجنوبي الشرقي، وبهذا الخصوص عقد رئيس البلدية سلسلة اجتماعات مع محامي ومستشار وزارة الدفاع الوطني ناجي البستاني بشأن مقايضة عقارين احدهما تابع للبلدية بآخر تابع لوزارة الدفاع الوطني وبناء على ذلك تم التقدم بطلب الى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب لاستعادة ارض خلف دار المعلمين لصالح وزارة الداخلية والبلديات لبناء مركز للمحافظة وبذلك يمكننا ان نتغلب على كل الصعاب اللوجستية التي تعترض مسيرة بناء مركز المحافظة ما يريح المواطن البعلبكي من عبء المراجعات والاعمال الادارية ضمن نطاق المحافظة وبما يساعد على تفعيل العمل الاداري ضمن خطة اللامركزية الادارية المرجوة والمنشودة
} تكتل نواب بعلبك الهرمل }
يتابع رئيس بلدية بعلبك بأن هذه الخطوة – البناء – التي وضعت على سكة الحل كانت موضع اهتمام ومتابعة من وزراء ونواب تكتل بعلبك الهرمل باعتبارها الخطوة الاولى على الطريق الصحيح لما فيه من انعكاس ايجابي في تفعيل ونقل كافة الادارات والوزارات الى مركز المحافظة الجديدة «بدل غيابها» ووجود بعضها في السراي الحكومي.
وهذا المبنى الموعود رصدت له الأموال اللازمة من قبل مجلس الانماء والاعمار بعد قرار من مجلس الوزراء في احد جلساته بانتظار بعض الاجراءات من الوزارات التي ذكرت.
} الامم المتحدة والمجتمع الدولي }
عملت بلدية بعلبك على التواصل مع مؤسسات المجتمع الدولي والدول المانحة مثل UNDP ومكتب التعاون الايطالي والمجلس الدنمركي وغيرها من اجل تأمين بعض المشاريع التي تستهدف الكمّ الهائل من النزوح السوري والبيئة الحاضنة لمعالجة جزء يسير من تداعياته على المدينة.
} البنى التحتية وتعبيد الطرقات }
ويقول رئيس البلدية: نعول كثيراً على دور وزارة الاشغال العامة في النهوض بحركة انمائية في المرحلة المقبلة بحيث ان موضوع البنى التحتية وصيانة شبكة الصرف الصحي وتحديثها وتعبيد بعض الطرقات الاساسية فيها وضع المدينة امام بعض التحديات التي تفوق امكانياتها وبات من الصعب معالجتها دون تدخل مباشر من وزارة الاشغال العامة للقيام بدورها الحيوي والملح ففي العام المنصرم لم تحصل البلدية على الحد الأدنى من كميات الزفت الضرورية للمدينة.
ونأمل «من وزير الاشغال العامة تغيير هذا الواقع الذي يشكل عبئاً اضافياً على السلامة العامة وخاصة بعد العواصف الثلجية من «زينا ويوهان» اللتين ضربتا المنطقة في شباط الماضي.
} الشباب والرياضة}
على هذا الصعيد توجه المجلس البلدي يقول حسن بكتاب الى وزير الشباب والرياضة عبد المطلب الحناوي الذي اطلع على المدينة الرياضية لاستلام بعض منشآتها الجاهزة في مدينة بعلبك تبعاً لما تشكله من حالة ملحة واساسية في تدريب الناشئة من الشبان على الرياضة ويبقى الدور الفاعل لمجلس الانماء والاعمار الصدى الايجابي في ترميم وتجميل الوسط التجاري (شارعا صالح حيدر وعبد الحليم حجار) اضافة الى مشاريع اخرى مدرجة على جدول الأعمال تعتبر بالغة الأهمية بالنسبة للبلدية لتغيير شكل واجهات المحلات التجارية ومعالجة التشوه البصري الناتج عنها.
} مدخل بعلبك }
مدخل بعلبك الجنوبي الشرقي هو احدى الاولويات الملحة لمدينة بعلبك وأحد أهم المداخل التي يمكن ان تعرف الزائر على مدينة بعلبك ووسطها التجاري وصولاً الى القلعة الاثرية ونتمنى على وزير الاشغال العامة اقرار التعديلات الاضافية على الدراسة المنجزة لهذا المدخل كي يليق بهذه المدينة السياحية وبأهلها وزوارها.
ويتطلع رئيس بلدية بعلبك واعضاء المجلس البلدي بكثير من الثقة عاقدين العزم والأمل على المستقبل القريب وعلى سواعد وبسالة الجيش اللبناني الذي سطر اروع البطولات في وضع حد للارهابيين في جرود السلسلة الشرقية وعلى القوى المقاومة لتثبت الواقع الامني ودعائمه على كافة الصعد واعدين الاهل الكرام بالعمل الدؤوب والمستمر رغم كل الصعاب كي «نتمكن سوياً في ان نكون الى جانب اهلنا بالعمل على تجاوز الصعاب والمطبات والمخاطر التي تعصف بالوطن عموماً ومنطقة بعلبك الهرمل خصوصاً.
وفي ما يتعلق بمهرجانات بعلبك، دعت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية الى مؤتمر صحافي يعقد ظهر السابع عشر من الجاري في وزارة السياحة بعنوان «إلك يا بعلبك»، وسيتم خلال المؤتمر الاعلان عن العرض الذي سيفتتح به مهرجان بعلبك للعام 2015 «إلك يا بعلبك» هو عنوان عمل موسيقي وثقافي يجمع أكبر من أهم اصحاب المواهب اللبنانيين الذين رفعوا اسم لبنان عالياً في العالم من مؤلفين موسيقيين وعازفين وشعراء وادباء وممثلي مسرح بحيث يشتركون جميعهم في اعداد هذا العمل الفني الكبير وذلك لمدينة بعلبك التي احتضنت المهرجانات الدولية في ربوعها منذ ستين عاماً وتكريماً للبنان من خلال ابراز الوجه الثقافي والحضاري لأبنائه.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.