زيارة معالي رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين

يوم طويل قضاه معالي رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين في بعلبك،بدعوة من بلدية بعلبك،بداية كانت الندوة بعنوان “المواطنة” في قاعة تموز ، تخللها إطلاق مشروع التحريج في الغابة النموذجية بالتعاون مع الجامعة اللبنانية – كلية الزراعة والاتحاد الاوروبي ضمن برنامج التنمية الزراعية ARDP. وتلى الندوة توقيع كتاب وغرس الشجرة الاولى للجامعة اللبنانية في الموقع، في حضور وزير الاشغال العامة غازي زعيتر، النواب كامل الرفاعي، مروان فارس، الوليد سكرية والنائب السابق اسماعيل سكرية، محافظ بعلبك بشير خضر، رئيس بلدية بعلبك حمد حسن،الشيخ مشهور صلح،المطران الياس رحال،مسؤول التعبئة التربوية المركزية في حزب الله الدكتور عبدالله زيعور، رئيس اتحاد بلديات بعلبك الحاج حسين عواضة،مسؤول العمل البلدي في حركة امل الحاج هيثم اليحفوفي، مدراء فروع الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة،مدراء بنوك،ممثلين عن الاحزاب الوطنية،مدراء مدارس وثانويات المنطقة،مسؤولي البقاع في :جمعية التعليم الديني الاسلامي،جهاد البناء،الهيئة الصحية الاسلامية،التعبئة التربوية،.أمر فصيلة بعلبك المقدم خليل ناصر.(لاحقا”) إنضم الى جولة رئيس الجامعة اللبنانية،
معالي وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن،عضو كتلة الوفاء للمقاومة المحامي نوار الساحلي،مسؤول العمل البلدي في حزب الله الحاج حسين النمر،أمر مفرزة إستقصاء البقاع النقيب عباس جانبين

قدم للكتاب الدكتور توفيق ابو زيد، وأكد السيد حسين في كلمته “أهمية الجامعة اللبنانية ودورها في تخريج الطلاب الذين اصبحوا مصدرا ماليا للبنان من بين ثمانية مليارات دولار تأتينا، ومصدرا علميا وقضائيا. هذه الجامعة اللبنانية تتعرض اليوم للاجحاف وتترك للغرائز حتى يسيطر الجهل على القانون، فلا نقيس بعضنا بالطائفية او نعير بالمذهبية وبئس المقاييس التي تعيشها الجامعة “ضمن الحرية”.

وقال: “الجامعة اللبنانية أسرة وطنية وأساس للمواطنة الصحيحة في لبنان الى جانب الجيش الذي به يؤسس لبنان الغد، ومن خلال هذه الجامعة في هذا البلد نكون مواطنين نعد على أساس المواطنة، فلما التفكير هذه الدائرة للسني او الشيعي او الدرزي انتخابيا، بل كما قال الطائف إلغاء الطائفية كما أشارت المادة 95 من الدستور، وتنطبق علينا الآية الكريمة “لماذا تقولون ما لا تفعلون”، كفى تهربا من تطبيق القانون والدستور فلن يحمينا أحد من وراء البحار او القوات الاجنبية، فالمواطنة ليست انتاج دولة بل انتاج عالمي، ومهما اختلفنا في الداخل لا يمكن ان تسقط الدولة. فجذور لبنان ممتدة من بلاد الشام والعالم العربي، وعندما نخرج من المواطنة الى المحاصصة نختلف، الثروة الوطنية لكل اللبنانيين والنفط ليس لبيروت او للجنوب، ولا يمكن ان نتصرف بها وهذا حق لكل اللبنانيين”.

وشدد على دور الجامعة اللبنانية كأبناء أسرة واحدة، وقال :”لا يتدخل احدكم ايها المتدخلين في شؤوننا، تعلموا ما معنى المؤسسة العامة، اتركوا لرئيس الجامعة ومجلس الجامعة، للعمداء، للمديرين، لمجالس الوحدات الحلول، لا تقحموا اهل الزواريب بشؤون الجامعة، ليس من حقكم، سيغضب اولادكم. هذه الجامعة للحضارة أسست عام 1951، وايا يكن رئيس الجامعة او المدير، هي جامعة الوطن تجمع ولا تفرق، وهي التي تؤسس للدولة اللبنانية، المساواة تكون بعمل الخير وهذا جوهر الشريعة الاسلامية”.

اضاف: “كيف نستطيع ان نحجر على عقل الانسان؟ هل نستطيع ان نقتل الفكر؟ وتريدون الا يكون لبنان مصدر إشعاع نفخر به، واذا لم يبن على اسس وطنية نحن ذاهبون الى المجهول، ولا مواطنة شاملة منطق الحرمان والمفاضلة بين بلدة وبلدة وقضاء وقضاء، منطق ضد حقوق الانسان والدستور، وكيف نصل الى التنمية وثرواتنا الوطنية في جوف الارض؟”

وختم السيد حسين: “هذا التوحش والانفلات لا يمكن ان يستمر او نقبل به، الحديث عن سنة وشيعة خروج عن الاسلام والمواطنية، اما المسيحيون كما قال ادمون رباط هم قبل الاسلام في هذه الارض، هم اصحابها وبناة حضارتها، وهم الذين شاركوا بالحضارة العربية، لا يسأل المسيحي عن شيء له ما للمسلم وما للمسيحي، له ما له وعليه ما عليه”.

حسن

بدوره، أكد رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن في كلمته “أهمية إطلاق المشروع التحريجي بالتعاون مع وزارة الزراعة والشركاء الاوروبيين وجمعيات المجتمع الاهلي، معلنين سويا الالتزام المطلق بالمواطنة البناءة والإنماء المتوازن في خضم انعدامه على مستويات عديدة، متطلعين الى تطوير شعبة كلية العلوم في بعلبك واستكمال سنوات الدراسة المتلاحقة، لنقدم لاجيالنا هذه الفرصة العلمية الرائدة ضمن المحاذير والازمات الراهنة وقواعد العيش المشترك”.

وأكد عميد كلية الزراعة سميح مدور “سعي دور الكلية لتكون على مقربة من المواطن في ان تنقل المعرفة لابنائها، وقد بدأ مشروع التحريج من قبل وزير الصناعة حسين الحاج حسن ويستكمل بهمة ورعاية وزير الزراعة اكرم شهيب.وقدم رئيس البلدية درع لرئيس الجامعة عربون تقدير ومحبة،شارك في حفل الإستقبال الفرقة الموسيقية في كشافة المهدي،ومرشدات التربية الوطنية،والطفلة المتألقة بنين التي قدمت باقة ورد للرئيس.

وبعد أن غرس شجرة في الموقع التجريبي، زار رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، شعبة الجامعة اللبنانية في دورس- بعلبك، وأطلع على أقسامها،
وألقى السيد حسين كلمة شدد فيها على ضرورة “الوصول إلى مجمع سكني للجامعة الفرع الرابع في زحلة، تأكيدا على دور المدينة، وبما يليق بها كمحافظة للبقاع”، منوها “بدور الشعبة وما تلعبه من دور ريادي، فالجامعة اللبنانية، الى جانب الجيش، مؤسسة وطنية تخص كل اللبنانيين”.

وألقى مدير الشعبة الدكتور زين طليس كلمة، أكد فيها على “الإلتزام والتقيد بقواعد التغيير الصادرة عن الإدارة، بهدف رفع مستوى الجامعة والتعليم إلى المكانة التي تليق بلبنان”.

122

1221

1234

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.