“إملاء من بعلبك”

برعاية رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس.نظمت اللجنة الثقافية في بلدية بعلبك مسابقة “إملاء من بعلبك” في قاعة تموز، تحت شعار “لغتي هويتي ووجودي”، وبحضور النائب كامل الرفاعي الذي ترأس لجنة التحكيم، رئيس قسم محافظة بعلبك الهرمل دريد الحلاني، رئيس اللجنة الثقافية الدكتور سهيل رعد أعضاء المجلس البلدي(النقيب محمد طه،الاستاذ سامي رمضان،المحامي انطوان الوف،الاستاذ محمد عواضة،السيد حسين شرف الدين)،النقيل ذوالفقار الديراني،مسؤول حزب البعث الاستاذ علي المصري، بمشاركة مختلف الفئات والأعمار.*
الهاشم
النشيد الوطني افتتاحا، فكلمة لمعد المسابقة ونص الإملاء الأديب الاستاذ الياس الهاشم أشار فيها إلى “أن المسابقة تمنح قيمة ثقافية مضافة لبعلبك، وهي تصادف مع اليوم العالمي للكتاب وحماية حقوق المؤلف والقراءة والكتابة، الذي يتكرر كل عام في الثالث والعشرين من نيسان، والذي اتخذه المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “الأونيسكو”، تشجيعا على الكتابة والقراءة. وهذه العادة بدأت في إسبانيا منذ العام 1923 حين كان الرجال مع بداية فصل الربيع يهدون نساءهم الورود وتقوم النساء بإهداء أزواجهن كتابا بالمقابل”.
اللقيس
وقال اللقيس: “هذه لعلها أفضل جلسة ثقافية في بعلبك حتى الآن، إذ أننا نؤكد التمسك بلغتنا وهويتنا ونفكر استراتيجيا في مواجهة مشروع تقسيم وطننا العربي إلى كيانات طائفية ومذهبية وعرقية، ورفض كل ما يجري حولنا من جهل وإجرام واستباحة للقيم الدينية والإنسانية، فإذا استسلمنا لهذا الواقع المؤلم نكون خضعنا للمتآمرين علينا، ونساعد أعداءنا بالوصول إلى أهدافهم في استباحة هويتنا وتاريخنا وقيمنا وتراثنا”.
وأكد أنه “من المفيد تكرار هذه المسابقة كل فترة من قبل اللجنة الثقافية، مع التمني بأن يكون الشعار “أنا بعلبكي إذا أنا مثقف”. ولا بد من توجيه الشكر لمشاركة النائب الصديق كامل الرفاعي في لفتة كريمة منه، وهو من نخبة مثقفي المدينة، وننوه بهذا الحضور المميز ونرنو إلى المزيد من التألق في الأنشطة الثقافية التي ترفع اسم لبنان عاليا، وتعبر عن الصورة الحقيقية لأبناء مدينتنا الذين نعتز بهم”.
ولفت الى ان “بعلبك مدينة عريقة وأهلها مع الجوار هم بناة القلعة الأثرية ومنهم النحاتون والمهندسون والفنيون الذين تركوا لنا هذه الصرح الثقافي والتاريخي العظيم، وأهل بعلبك والمنطقة هم أشرف وأكرم الناس وأكثرهم مرؤة وكرامة وإباء، ولا ينبغي أن توسم بعلبك ببعض الارتكاباتع الفردية التي هي غريبة عن قيم ومبادئ أهلها”.
ثم وزع الرفاعي واللقيس ورعد والهاشم الجوائز النقدية على الفائزات الثلاث الأوائل
الاولى : *ناريمان هولو عيسى*
2الثانية: *سمية هاشم الموسوي*
الثالثة: *هادية حمد مشيك*.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.