بعلبك في لييج لتعزيز علاقاتها الخارجية

تم إستقبال وفد من بلدية بعلبك برئاسة رئيس البلدية العميد حسين اللقيس مؤلف من العضو في المجلس البلدي السيد بلال حليحل، والسيدة عبير خوري جبيلي مؤسسة ومديرة أجندة البلدية اللبنانية والمسؤولة عن العلاقات الدولية في العديد من البلديات ، وذلك في مدينة لييج بين 5 و8 أيلول 2017. وقد التقى الوفد برئيس بلدية المدينة السيد ويلي ديمير، وأعضاء المجلس البلدي من بينهم الدكتور فؤاد شمص، بعلبكي الأصل، رءيس لجنة الصحة والرياضة، بحضور سفير لبنان في بلجيكا ورئيس البعثة اللبنانية لدى الإتحاد الأوروبي، السيد رامي مرتضى. كما اجتمع أعضاء الوفد مع ممثلي جامعة لييج الذين ناقشوا معهم آفاق التعاون في مجال التعليم العالي والبحث. وأخيراً، دعي الوفد لحضور الإحتفال بيوم “لبنان في لييج”، وهو حدث ذو أهمية كبيرة حيث تحتفل لييج من خلاله بالصداقة بينها وبين لبنان ووجود الإغتراب اللبناني في لييج فضلاً عن التراث اللبناني الممثل بفرقة هياكل بعلبك التي حضرت خصيصاً من لبنان.
لقاء الوفد البعلبكي مع نظرائه في لييج في مبنى البلدية
رحب رئيس البلدية والعضو شمص بأعضاء الوفد ترحيباً حاراً بحضور سفير لبنان في بلجيكا. وقد رفع العلم اللبناني في مبنى البلدية خصيصاَ لهذه المناسبة.
قبل توقيع بروتوكول التعاون، تحدث مختلف المشاركون عن أهمية هذه الشراكة الجديدة. كما أشاد رئيس بلدية مدينة لييج، السيد ويلي ديمير، بالقواسم المشتركة التي تجمع بعلبك ولييج لا سيما من حيث الثقافة والتراث. ثم أقر بأن بعلبك تشكل إستثناء في تاريخ علاقات لييج الدولية نظراً لقيمتها الكبيرة على جميع المستويات.
من جهته، دعا سفير لبنان في بلجيكا، السيد رامي مرتضى، بعلبك للمشاركة في الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونية لما لها من أهمية كبيرة. وقد القى العضو شمص، مدفوعاً بأصوله البعلبكية لصالح إقامة هذه الشراكة، خطاباً مليئاً بالعواطف عن الصداقة التي تترسخ الآن بين مدينتيه: مسقط رأسه ومدينته الحاضنة.
من جهة أخرى، أعرب العميد حسين اللقيس عن سعادته لاستقباله في “المدينة المتوهجة” التي تتشارك مع بعلبك العديد من الفضائل والصفات. ثم شرح أهمية هذه الشراكة من حيث الثقافة والسياحة والتنمية المحلية والشباب والتعليم. كما حث رئيس البلدية على تعزيز روابط الصداقة من خلال تبادل الخبرات والشباب والقيم. في الختام، شكر العميد اللقيس مدينة لييج على “الفرصة” التي قدمتها لمدينة بعلبك والبعلبكيين والتي تشكل “فرصة للنمو بإمكاناتهم وقدراتهم المتعددة”.
بعد ذلك، وقع رئيس البلدية مع نظيره في لييج بروتوكول التعاون الذي يحدد مختلف مجالات التدخل والتعاون: تعزيز التراث والسياحة والثقافة والفرنكوفونية والقطاع الصناعي والتعاون الجامعي والشباب.
بعد ذلك، دعي الوفد للمشاركة في غداء ودي شكل فرصة للتبادل والمشاركة.
اللقاء مع ممثلي جامعة لييج
يشكل تعزيز التعليم والتعليم العالي والبحث مصدر إهتمام لبلدية بعلبك التي ترغب في فتح آفاق جديدة للشباب البعلبكي الشغوف والطموح. وفي هذا الإتجاه، عملت السيدة عبير خوري جبيلي مع نظيرها في لييج على تعزيز هذا الجانب كجزء من البروتوكول. وكان اللقاء مع جامعة لييج، وهي مؤسسة رائدة في بلجيكا وأوروبا، ذو أهمية كبيرة. وقد انتقل ممثلو هذه الجامعة للقاء الوفد لمناقشة إمكانيات التعاون، وتم الإتفاق على أن توفر مدينة لييج هذا المجال التي ستتولى السلطات فيها مسؤولية المفاوضات مع بلدية بعلبك بهدف تشجيع التبادل الطلابي سواء على صعيد الدراسات والتمرين أو إقامات قصيرة للتدريب.
أخيراً، شارك الوفد في العرض الذي خصصته مدينة لييج للبنان. وقد تلى هذا العرض عشاء ودي.
وكان لزيارة الوفد البعلبكي أهميةبالغة في إطار تعزيز العلاقات الخارجية لبلدية بعلبك وهي
نظمت من قبل السيدة عبير خوري جبيلي بالتشاور مع الدكتور فؤاد شمص على أمل بإعادة إعطاء بعلبك إنتشاراً على الصعيد الدولي وتزويد البعلبكيين بفرص العمل والتبادل والتنمية.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.