لقاء حواري لتجمع الهيئات الاهلية مع رئيس بلدية بعلبك

نظم تجمع الجمعيات الأهلية وهيئات المجتمع المدني”، لقاء حواريا مع رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، في بعلبك، بعنوان “واقع البلدية: العقبات، الإنجازات، وآفاق المرحلة القادمة”، بحضور النائب كامل الرفاعي، راعي أبرشية بعلبك للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، رئيس اتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان، رئيس بلدية نحلة الدكتور جمال يحفوفي، مسؤول العمل البلدي الحاج حسين النمر، رئيس رابطة مخاتير بعلبك علي عثمان، مدير بنك بيروت والبلاد العربية الاستاذ اسعد سلمان،مدير التنظيم المدني المهندس جهاد حيدر،ممثل مكتب البلديات في حركة “أمل” عبدو شقير،مسؤول حزب القومي في بعلبك الاستاذ فادي ياغي،مسؤول مصلحة الزراعة في بعلبك الاستاذ اكرم وهبة،ممثل عن تيار المستقبل في بعلبك،أعضاء مجالس بلدية ومخاتير بعلبك والقرى المجاورة، وفعاليات سياسية واجتماعية.*
أبو إسبر
تحدث باسم الهيئات مصطفى ابو اسبر فقال: “من اجل بعلبك نلتقي فريقا واحدا يضم اهالي المدينة مع بلديتهم لنبني وننهض معا بمدينتنا، مدينة التاريخ والآثار والحضارات، لنتضامن معا صفا واحدا ضد المخلين بأمنها والعابثين بحاضرها ومستقبلها”.
وطالب القوى الامنية والجيش “بوضع حد لزمر المخلين بأمن المدينة، باعتقالهم والتشدد في محاسبتهم، لننعم بالهدوء والطمأنينة والسلام”.
ولفت إلى “ضرورة السماح للبلدية والتنظيم المدني باعطاء تراخيص بناء في مدينة بعلبك”.
وامل “ان تنتهي البلدية من وضع خطة السير الجديدة وتأمين مواقف للسيارات والتخلص من الفوضى، والسعي لتطوير المدينة سياحيا واقتصاديا وخدماتيا وإنمائيا”.
اللقيس
بدوره اعتبر اللقيس ان “من المبادئ العلمية الأساسية للعمل البلدي، التواصل مع المجتمع المدني، وإشراكه في التخطيط الإنمائي على كل المستويات، ضمن رؤية مستقبلية واضحة”.
ورأى أن “من أسس النجاح في العمل البلدي التخطيط، من هذا المنطلق أنجزت بلدية بعلبك خطتها الإنمائية الاستراتيجية، إضافة إلى الخطط السنوية المرتكزة على قناعتنا الراسخة بأن الإنسان بكل شجونه وشؤونه هو الهدف الأساسي المنشود للتنمية، وان المصلحة العامة هي الغاية المرجوة من كل المشاريع”.
واستعرض الأنشطة الثقافية التي رعتها البلدية، وشرح المشاريع المنفذة والمخططة والمعوقات التي تواجه العمل البلدي، فقال: “استلمت البلدية يوم الخميس الماضي كافة المستندات العائدة للمدينة الرياضية من وزارة الشباب والرياضة، ويجري التحضير لافتتاحها رسميا. ويتولى المجلس البلدي رعاية العديد من النشاطات الرياضية، ودعم المدارس الرسمية والجامعة اللبنانية شعبة بعلبك ومعهد كنام، والاهتمام ببرامج سلامة الغذاء، وإقامة ندوات توجيهية صحية، ورعاية نشاطات ولقاءات تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة واحتياجاتهم ومتطلبات السياحة الدامجة في المدينة، وتأمين الكثير من احتياجات المؤسسات والادارات الرسمية”.
وأعلن انه “سيبدأ قريبا حفر بئر لمياه الشفة تعهدت به إدارة حصر التبغ والتنباك، وحفر بئر آخر على نفقة الوزير غازي زعيتر، كما سيصار إلى تأمين التجهيزات والوصل بالشبكة، وإنشاء وتأهيل أقنية الري بالتعاون مع الجمعيات والجهات المانحة”.
وأكد أنه “خلال الصيف الماضي نفذت أعمال تزفيت للطرقات بكمية إجمالية تبلغ 30.5 ألف طن، وصب طرقات داخلية بالباطون بقيمة 118 مليون ليرة”.
وتطرق إلى الأشغال وأهمها: “الطريق الدائري الرينغ الوسطي، المدخل الجنوبي، بحيرة رأس العين التي شارف العمل فيها على النهاية، تحسين وتجميل مجرى نهر رأس العين، إنشاء وصيانة شبكات الصرف الصحي، والعمل جار مع مجلس الإنماء والإعمار لاستكمال الشبكة، وإنجاز بناء عدد من الغرف لمحطات تحويل الكهرباء”.
كما تطرق إلى معمل فرز النفايات في بعلبك فقال: “مشروع توسيع وتطوير المعمل لزم لشركة حمود وبدأت الأشغال، ومشروع حفر المطمر الصحي لزم إلى شركة يونانية، وتجهيز وحدة البيوغاز سيتم بهبة إيطالية فور تشغيل المعمل”.
وأضاف: “بدأت الأشغال منذ مدة في ترميم مبنى السرايا وتحويله إلى قصر بلدي، وتم تحويل العقار 101 إلى ملك بلدي وتخصيصه لإنشاء معلم سياحي، والعمل جار لتخصيص عقار في مكان مناسب لبناء مركز للمحافظة”.
وتابع: “أنجز سوق اللحامين، ومدخل سوق الخضار الجنوبي، وشارفت دراسة المخطط التوجيهي على النهاية، ومشروع المدينة الصناعية تميله مؤمن وهو قيد التلزيم بكلفة 18 مليون دولار”. معتبرا
أن “الوضع الأمن يقيد المتابعة من قبل البلدية والفعاليات السياسية مع المراجع والجهات المعنية”.
وختم مشيرا إلى أبرز العقبات وهي: “المركزية، الروتين الإداري، ضعف الإمكانيات المادية، زيادة الأجور بعد إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب، بدون رفع نسبة الضرائب العائدة للبلديات، والوضع الأمني”.
وجرى عرض فيلم وثائقي حول المشاريع والإنجازات خلال سنة.

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.