اعتصام تضامني مع القدس في بعلبك: لو أن كل عربي ألقى حجرا واحدا على ’إسرائيل’ لكانت فلسطين محررة

أقيم اعتصام تضامني مع القدس في نادي الشبيبة في بعلبك بدعوة من تيار ثقافة دعم المقاومة، بمشاركة عضو تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب كامل الرفاعي، وممثلي الأحزاب الوطنية والفصائل الفلسطينية ومخاتير وحشد غفير من المواطنين.

وخلال الاعتصام قال النائب الرفاعي:” لم يشعر ترامب بأنه سيدخل في نفق من الغضب العربي فقناعته واضحة بأنه سيقدم كل الدعم للكيان الصهيوني فيما تبقى علاقاته طيبة مع ملوك العرب، فمصالح معظم قادة العرب ارتبطت بالكيان الصهيوني وأميركا”.

بدوره، توجه راعي أبرشية بعلبك والبقاع الشمالي المطران الياس رحال إلى الشباب الفلسطيني فقال:” فلسطين تدعوكم ولو أن كل عربي ألقى حجرا واحدا مع أطفال الحجارة لما كان عندنا اي صهيوني في فلسطين، ولو أن حكام العرب أرادوا القدس لكانت فلسطين منذ زمن قائمة وعلم فلسطين يرفرف، ولكن التخاذل العربي هو الذي أعطى الكيان الصهيوني المدى ليصول ويجول في القدس”.

أما عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية عبدالله كامل فأكد أن “قرار ترامب تزوير مكشوف للتاريخ وللواقع وهو تبني كامل للاكذوبة الصهيونية التي كشفت زيفها منظمة اليونسكو والجمعية العامة للأمم المتحدة، لذلك ندعو إلى عدم العودة إلى رهان المفاوضات”.

والقى خطيب مسجد القدس الشيخ صبحي الصباح كلمة توجه فيها الى ترامب بالقول: “نقول لك أيها الغبي قرارك هذا لن يحرك شعرة واحدة في أصغر صبي مسلم افعل ماشئت انت لا تدري ان في الشعب الفلسطيني الآلاف المؤلفة من الشهيد فراس عودة ودلال المغربي”
واخيرا احرق المشاركون علم الكيان الصهيوني الغاصب .

comments

Powered by Facebook Comments

0
  مواضيع مشابهة
  • No related posts found.